هذه النهاية الحزينة لزواج “القرن الصحراوي” بين "آل الرشيد" و"آل الدرهم"

728×90 Banner

كشفت مصادر إعلامية أن زواج “عمر و ليلى”  الذي كان بين عائلة الملياردير الصحراوي “حسن الدرهم” و رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية “خليهن ولد الرشيد”، و الذي حضره شخصيات بارزة من داخل و خارج المغرب، وأطلق عليه زواج “القرن الصحراوي” لم تكتب له الاستمرارية، ليتأكد فعلا إنفصال الزوجين قبل أسابيع.

وسط المقال

اترك رد