وفاة المفكر والفيلسوف محمد سبيلا

بالواضح

توفي قبل قليل المفكر والفيلسوف محمد سبيلا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجدن وذلك عن عمر ناهز 79 سنة.

وكان “سبيلا” قد وضع أمس الأحد في غرفة العناية المركزة بمستشفى الشيخ زيد بعد دخول حالة حرجة.

واشتغل محمد سبيلا أستاذاً جامعياً بكلية الآداب بالرباط، وشغل منصب رئيس شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع وعلم النفس بكلية الآداب بفاس ما بين 1972م و1980م، وترأس الجمعية الفلسفية المغربية ما بين 1994م و2006م.

نشر العديد من الدراسات الفلسفية والأبحاث في مجموعة من الصحف والمجلات العربية والغربية ك”الاتحاد الاشتراكي”، أقلام، آفاق الوحدة، الفكر العربي المعاصر، المستقبل العربي، المناظرة كما أنه ساهم في تحرير مجلة “المشروع”. وهو مدير لمجلة مدارات فلسفية من العدد1 إلى العدد18. التحق محمد سبيلا باتحاد كتاب المغرب سنة 1967.

يتوزع إنتاجه بين البحث الفكري والفلسفي والترجمة.

يشار إلى أن سبيلا ولد سنة 1942م بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، تابع دراسته بكل من جامعة محمد الخامس/كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط وجامعة السوربون بباريس، فحصل سنة 1967م على الإجازة في الفلسفة وفي نفس السنة التحق محمد سبيلا باتحاد كتاب المغرب، وفي سنة 1974م حصل على دبلوم الدراسات العليا، ونال دكتوراه الدولة سنة 1992م بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.