وقفة احتجاجية لنقابة التعليم العالي ضد الفردوس

بالواضح

نظم أساتذة التعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة يوم الاثنين 12 يوليو 2021 وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشباب والرياضة، تم خلالها رفع العديد من الشعارات التي تعري الوضع المتردي الذي يتخبط فيه المعهد الملكي لتكوين الأطر، على المستويات الإدارية والمالية، والتي تسيئ للمسار الأكاديمي والتربوي وتعيق أفاق وتطلعات هذه المؤسسة.

وأجمع المحتجون من أطقم علمية وإدارية على أن سبب المشكل يعود إلى سياسة التهميش والتجاهل والتفقير الذي ينهجها الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة وعدم اكتراثه بوضعية المعهد، وخاصة في ما يتعلق بتعطيل تعيين مدير المعهد بعد اجراء مباراتين متتاليتين في عهده وتعويضات الأساتذة عن الساعات الإضافية وعن التكوين المستمر، وتجميد إجراءات إعادة تأهيل بنيات الاستقبال في مركزي يعقوب المنصور واليوسفية، وكذا محاصرة انطلاق الهياكل العلمية للمؤسسة والمتمثلة في التوقيع على القرار القاضي بتأسيس فرق البحث والمختبرات العلمية ومركز دراسات الدكتوراه. هذا بالإضافة إلى الصعوبة المالية الناتجة عن عدم دعم الوزارة الوصية لميزانية المعهد والتي ستنعكس على الأحوال اللوجستيكية، وخاصة الماء والكهرباء والنظافة وحراسة المؤسسة و التي قد تتوقف بين حين و آخر علما أنه قد تمت موافاة الفردوس بأكثر من عشرين مراسلة لفتح الحوار لمعالجة هذه الصعوبات، والتي لم تلق أي اهتمام من قبله.
وقد انظمت العديد من الهيئات النقابية والجمعوية لهذه الوقفة الاحتجاجية إذ أصدرت بلاغات تندد فيها بشكل واضح فشل تدبير الفردوس لهذا الملف مكتفيا بالتفرج والإبداع في لغة الصمت، داعية رئيس الحكومة للتدخل العاجل للإيقاف حالة النزيف  التي يعرفها المعهد الملكي لتكوين الأطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.