فريق “البام” بالمستشارين يحاصر العثماني بأسئلة حول سياسة الحكومة في مجال حقوق الإنسان والتغيرات المناخية

بالواضح

طبقا لمقتضيات الفصل 100 من الدستور، يعقد مجلس المستشارين، يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2019، جلسة عمومية تخصص لتقديم الأجوبة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة من قبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.
ومن المرتقب أن يتدخل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين في محورين مهمين، يتعلق الأول بسؤال حول سياسة الحكومة في مجال حقوق الإنسان، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف العاشر من دجنبر من كل سنة، والذي يشكل مناسبة للوقوف على ما تحقق ببلادنا من مكتسبات حقوقية وما يطرحه ذلك من تحديات وانتظارات تتعلق أساسا بملاءمة التشريعات الوطنية مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، وضمان الولوج إلى الحقوق خاصة بمختلف أجيال حقوق الإنسان وتوطيد دولة الحق والقانون.

أما المحور الثاني فيتعلق بسياسة الحكومة لمواجهة التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية، التي تعتبر إحدى التحديات الكونية التي تهدد البشرية جمعاء، خصوصا أن المغرب انخرط مبكرا في هذا القلق الدولي حول إشكالية المناخ، حيث صادق على عدة اتفاقيات وإعلانات دولية وشارك في مؤتمرات دولية ذات الصلة بالتغيرات المناخية والكوارث الطبيعية، أهمها مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP.

تعليق 1
  1. عبد المولى ادريس يقول

    صافي هادي هي المحاصرة … ان نمشي نجاوبهم قبلاصة العثماني و خا ما عنديش مع السياسة …. و اش كاين شي معقول و لا غادي تبقاو تمثلو علينا ….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.