أمن مراكش يشدد الخناق على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية

بالواضح - عبداللطيف أبوربيعة

كشف مصدر موثوق أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية قد تمكنت مساء أمس الاثنين، خلال عمل أمني اعتيادي، من إيقاف شخصين من ذوي السوابق القضائية في مجال ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية والمشروبات الكحولية بدون ترخيص وذلك خلال عمليتين منفصلتين.
العملية الأولى أسفرت عن إيقاف أحد المبحوث عنهما بحي أزلي إثر كمين أمني محكم وبحوزته كمية من مخدر الشيرا معدة للبيع وكذا مبلغ مالي، عائد من بيع المخدرات، قبل أن يتم إجراء تفتيش قانوني بمحل إقامته، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، أسفر عن حجز 12 صفيحة إضافية من المخدر ذاته بلغ وزنها حوالي 1200 غ وحوالي 7,5kg من مخدر الكيف موزعة على شكل رزم من السنابل معدة للبيع وأكياس بها مسحوق من  المخدر ذاته كذلك، بالإضافة إلى مدية كبيرة الحجم.
عملية الإيقاف شملت أيضًا فتاة على علاقة غير شرعية بالمشتبه به كانت تشاركه في السكن.
وفي عملية ثانية وعلى مستوى حي الموقف تم إيقاف مبحوث عنه ثانٍ متلبس بحيازة وبيع مسكر ماء الحياة.
عملية التفتيش المسطرية مكنت من حجز حوالي 55 لتر من المادة المذكورة.
وفي عملية أخرى نوعية، تمكنت عناصر فرقة الشرطة السياحية بولاية أمن مراكش، مساء أمس الاثنين 22 فبراير الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 23 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المؤثرات العقلية.
وجرى توقيف المشتبه فيه بمحطة السكك الحديدية الرئيسية بمدينة مراكش، وذلك مباشرة بعد وصوله على متن قطار قادم من إحدى مدن شمال المملكة، وبحوزته 2850 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل” معبأة داخل حقيبة أمتعته الخاصة.
وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذه الأنشطة الإجرامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.