البرازيل.. عرض سبعة أفلام على الإنترنت بمهرجان السينما العربية

بالواضح

سيتم عرض سبعة أفلام للمرة الأولى بالبرازيل في إطار مهرجان السينما العربية السادس عشر، الذي يقام عبر الإنترنت خلال الفترة ما بين 20 غشت و16 شتنبر، بسبب انتشار فيروس كورونا، حسب ما أفاد به منظمو المهرجان.

ويركز المهرجان، الذي ينظم بمبادرة من معهد الثقافة العربية (ICArabe) والمصلحة الاجتماعية للتجارة (ساو باولو)، هذه السنة، على المواضيع المتعلقة بالمستقبل السياسي وتحول المجتمعات في عالم ما بعد الجائحة.

وبالإضافة إلى عرض أفلام، تتضمن هذه التظاهرة الثقافية، التي تنظم أيضا بالتعاون مع (Casa Arabe) المركز الثقافي لغرفة التجارة العربية-البرازيلية، عقد لقاءات ومناقشات عن بعد مع مديرين وضيوف خاصين سيتفاعلون كذلك مع الجمهور.

وسيتم بث المهرجان عبر الإنترنت على موقع mundoarabe2021.icarabe.org وسيكون متاحا من خلال تسجيل مجاني على منصة Sesc Digital sescsp.org.br/cinemaemcasa

وتقترح التظاهرة سبعة أفلام تعرض لأول مرة في البرازيل تم اختيارها من أجل إظهار التنوع في الدول العربية وتعزيز التقارب مع المجتمع البرازيلي، وفقا لتوجهات المهرجان على مدى دوراته السابقة، بحسب ما أكده بيان للمنظمين.

وأكد مدير العلاقات في ICArabe ومنسق المهرجان آرثر جافت أنه “في سياق البحث عن أعمال للسينما المعاصرة في العالم العربي، يعاد النظر من وجهة نظر نقدية للمخرجين في قضايا تتعلق بهوية الشعوب ومثال الأمة التي يتم التطلع إليه.

وبعد حفل الافتتاح، ستكون الأفلام متاحة على المنصة اعتبارا من 20 غشت الجاري، بمعدل عرض واحد يوميا ويمكن للمستخدمين المسجلين مشاهدتها في أي وقت لمدة أسبوع ووفقا لجدول زمني محدد مسبقا.

وعلى منصة Sesc Digital، سيتم أيضا عرض الأفلام كل يوم جمعة، بموازاة مع لقاءات عبر الإنترنت مع المخرجين المدعوين تبث على قناة ICArabe على يوتوب.

ومن بين الأفلام المشاركة فيلم “Les épouvantails” وهو من إنتاج تونس-المغرب-واللوكسمبورغ 2019 من إخراج نوري بوزيد. ويحكي الفيلم قصة امرأتين اكتشفتا العبودية الجنسية، بعد أن كانتا مقتنعتين بأنهما ستجدان جنة في سوريا، لكن عند عودتهما إلى تونس سينبذهما المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.