العلمي وسفير أذربيجان يشددان على تعزيز العلاقات الثنائية واحترام السيادة والوحدة الترابية للمغرب

بالواضح

شدد كل من رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي وسفير جمهورية أذربيجان المعتمد لدى المملكة المغربية أوكتاي سوديف أوغلو قوربانوف (شددا) على أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية والمتعددة الأطراف عبر مد جسور التواصل والتعاون وتبادل الخبرات والتجارب بين المؤسستين التشريعيتن في البلدين، وفي ذات السياق أكدا على جودة العلاقات بين البلدين، المبنية على الاحترام المتبادل للسيادة والوحدة الترابية والدعم المتواصل في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

وعبر سفير جمهورية أذربيجان بالمغرب، خلال استقباله، الاربعاء، بمجلس مجلس النواب بالرباط من قبل رئيس المجلس،  (عبر) عن تقديره واعتزازه بهذا الاستقبال، مبرزا علاقات الصداقة والتعاون والاحترام التي تجمع البلدين، وأبرز تطلع باكو لتعزيز علاقاتها البرلمانية والاقتصادية والتجارية مع الرباط والانفتاح على فضاءات أخرى للتعاون والتنسيق. وشكر سفير جمهورية أذربيجان المملكة المغربية على مواقفها النبيلة أتجاه جهورية أذربيجان وقضاياها في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، واحترامها للشرعية الدولية وسيادة الدول، مشددا على تشبث بلاده بالوحدة الترابية للمملكة المغربية.

من جهته أبرز رئيس مجلس النواب جودة العلاقات بين البلدين ذات الجذور الثقافية والروحية، مثمنا تطابق وجهات النظر بشأن العديد من القضايا الإقليمية والدولية والتشبث بسيادة الدول ووحدتها الترابية وفض النزاعات بالطرق السلمية. وعلى المستوى البرلماني، استعرض السيد راشيد الطالبي العلمي تطور العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين خلال العشرية الأخيرة والروابط التي تجمع البرلمانيين في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أنها ستتعزز من خلال الزيارات المتبادلة وتقوية دور مجموعتي الصداقة. وبالمناسبة أكد رئيس مجلس النواب على توجيه دعوة لنظريته رئيسة الجمعية والوطنية بأذربيجان لزيارة مجلس النواب وبحث مختلف القضايا البرلمانية ذات الانشغال المشترك.

استقبال رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، لسفير جمهورية أذربيجان، أوكتاي سوديف أوغلو قوربانوف  كان فرصة أيضا للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن العديد من القضايا المطروحة على أجندة أولويات العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.