المعهد العالي للاعلام والاتصال من تجربة ناجحة وطنيا إلى إشعاع دولي

بقلم: ز/ب

لا يزال المعهد العالي للاعلام والاتصال بالرباط يحتفظ بهيبته العلمية بين أمثاله من المعاهد الافريقية والعربية عموما، اذ واكب في السنوات القليلة الماضية آخر بيداغوجيات التدريس في المجال الاعلامي الذى تعرفه اعتى المؤسسات العالمية في هذا المجال بعد الشراكات التي قام بها واستفاد على اثرها الطواقم التقنية والصحفية والادارية من خبرات هذه الاخيرة وتراكماتها العلمية والتقنية.
اما في مجال التدريس فقد واكب حاجيات الطلبة للدراسة والتحصيل في فترة انتشار هذا الوباء واستطاع ان يواصل التدريس عن بعد موضفا قدراته التقنية والعلمية في خدمة الطلبة.
ونظرا لنجاحه من خلال جهوده هاته فقد تمت زيارته من طرف مسؤولين كبار لمؤسسات تعليمية وأكاديمية للاستفادة من خبراته في هذا المجال.
ورغم كل هذا التألق لا تزال ام المؤسسات التعليمية في مجال الاعلام في المغرب لا تسلم من نقد ناقد او حقد حاقد وهذا شيء طبيعي لأن للنجاح ثمن.

ز/ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.