انزكان: استقالة مسؤولين جماعيين وقياديين في حركة الاصلاح والتوحيد من حزب الPJD (وثيقة)

بالواضح - أكادير

قدم 21 عضوا ينتمون لحزب العدالة والتنمية بانزكان استقالتهم من الحزب بشكل نهائي، وعللوا استقالتهم بكونها تتعلق باعتبارات محلية ووطنية.

وتتضمن لائحة المستقلين اسماء وازنة داخل التنظيم المحلي للبيجيدي بانزكان، حيث قدم الاستقالة من الحزب عبد الله ايت محمد النائب الاول لرئيس المجلس الجماعي لانزكان الذي يسيره الحزب باغلبية مريحة منذ انتخابات 2015، واحمد ادوخراز النائب الثاني لرئيس جماعة انزكان بالاضافة إلى 6 مستشارين جماعيين.

وكان حزب العدالة والتنمية قد حصل على 26 مقعدا برسم الانتخابات الجماعية لسنة 2015 من أصل 39 مقعدا المخصص للجماعة الترابية لانزكان. كما ضمت لائحة المستقلين 13 عضوا بحزب العدالة والتنمية، يعتبرون من قادة حركة الاصلاح والتوحيد بانزكان ايت ملول، مما يعد خلخلة للقوة التنظيمية للبيجيدي بانزكان.

وقاد الاعضاء المستقلون من الحزب عصيانا ضد الرئيس أحمد ادراق، بعد مقاطعتهم لدورة اكتوبر من سنة 2018، مما دفع رئيس المجلس، انذاك، إلى سحب التفويض من نائبه الأول والنائب الثاني، إلا أن مساعي للوساطة والصلح قادها الكاتب الجهوي ادت إلى الضغط على الرئيس ادراق لاعادة منح التفويض لنوابه، اللذين استمرا في مزاولة مهامهم الانتدابية ومقاطعة جميع انشطة الحزب بالمنطقة. كما أن لجنة التحكيم التابعة لحزب العدالة والتنمية قد أصدرت، بداية 2019، قرارات تنظيمية في حق بعض المستقلين بعد إحالة ملفاتهم على اللجنة في قضية مقاطعة دروة اكتوبر لمجلس جماعة إنزكان، وقد نص القرار الابتدائي على تجميد عضوية عبدالله ايت محمد النائب الأول لرئيس المجلس لمدة 3 سنوات ومنعه من التداول في جميع الهيئات الحزبية لنفس الفترة، وتجميد عضوية المستشار الجماعي احمد سي بلا بالحزب، وإنذار باقي الأعضاء.

وبالمقابل، ذكرت مصادر عليمة، أن الاعضاء ال21 المستقلين من العدالة والتنمية من المنتظر أن يلتحقوا بحزبي الاستقلال والاتحاد الأشتراكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.