بعد خرقه للاجراءات الاحترازية بالراشيدية بنعبدالقادر يخرق التعليمات العليا الموجهة لوزراء الحكومة

في خطوة جديدة تذكر المغاربة بخرقه للاجراءات الاحترازية بمدينة الراشيدية التي حل بها في نشاط حزبي، عمد وزير العدل محمد بنعبدالقادر اليوم الاثنين على خرق التعليمات العليا الصادرة لوزراء الحكومة بعدم القيام بأنشطة بصفاتهم الشخصية. حيث بدأت الاجراءات على قدم وساق لاستقبال الوزير بالمحكمة الابتدائية بطنجة صباح اليوم الاثنين إذ سيقوم بزيارة لبناية المحكمة ولمقر المحكمة التجارية.
وتأتي هذه الزيارة التي تخرق التعليمات العليا بعد أقل من أسبوع فقط على إصدار تعليمات صارمة لجميع وزراء حكومة سعد الدين العثماني والتي تمنعهم من القيام بأنشطة يحضرونها بصفاتهم الشخصية، ودعتهم نفس التعليمات إلى الاقتصار في تنظيم الأنشطة بحضور أطر ومسؤولي الوزارة فقط، كما منعتهم من توظيف الإعلام العمومي وذلك تفاديا للتوظيف الانتخابي لكل ذلك.
وتجدر الإشارة إلى أن محمد بنعبدالقادر من الوزراء القلائل الذين توجه لهم اتهامات كبيرة بصرف ميزانيات ضخمة على تنقلاته وتنقلات وفوده لعدد من المدن، حتى سار موضوع نكت خصوصا بين موظفي المحاكم والوزارة الذين ينعتونه بوزير السياحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.