بنعبدالقادر ينتشي بمدح عبد النبوي له ويوظفه ردا على غضب القضاة عليه

بالواضح

بدا وزير العدل محمد بنعبد القادر منتشيا بالكلمة التي ألقاها محمد عبد النبوي في حفل تنصيبه رئيسا أولا لمحكمة النقض يوم الثلاثاء الماضي، والتي كانت بروتوكولية وأشار فيها إلى تقديره لجهود بنعبد القادر “من أجل الإسهام في خلق جسور جدية ومؤسساتية للتعاون بين مختلف مؤسسات العدالة، ولاسيما بين وزارته والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة”.

وقد تلقف ديوان الوزير هذه الفقرة من كلمة عبد النبوي ونشرها مجزأة في الصفحة الفايسبوكية للوزارة دون باقي مضامين الكلمة.
وفسر متابعون أن بنعبد القادر اختار توظيف هذه الفقرة الصغيرة من خطاب طويل للرد على القضاة الغاضبين من مختلف المواقع بعدما أساء الوزير الأدب معهم إثر انسحابه من حفل نظمته نقابة هيئة المحامين بأكادير وأثناء إلقاء الوكيل العام للملك لكلمة رئيس النيابة العامة، وهو الأمر الذي استهجنه الجميع بما فيهم هيئة الدفاع التي استغرب عدد من أعضائه سلوك الوزير الذي كان يطمع أن يكون أول من يلقي الكلمة ولما لم يتحقق له ذلك قام برد فعل وصفه البعض بالطفولي حينما قرر عدم التحدث في الحفل.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث عمق مشاكل وزير العدل مع مختلف مهنيي منظومة العدالة الذين يزداد استياؤهم يوما عن يوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.