تحذيرات إلى الفردوس من التلاعب بمناصب المسؤولية

بالواضح

في بيان لها، شديد اللهجة دعا المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، بمناسبة عقد جمعه العام الانتخابي، الوزير فردوس باحترام تعليمات جلالة الملك، باعتماد مبادئ الحكامة الجيدة، وربط المسؤولية بالمحاسبة. محذرا من كل تلاعب، في مناصب المسؤولية باعتبارها ليست هدايا بقدر ما تتعلق بمصير مؤسسة لها مسؤولية في النهوض التربوي والاجتماعي والرياضي للبلاد.
كما ندد بالإقصاء الممنهج ، الذي مارسه الوزير في وضعه لشروط الترشح لمنصب مدير المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة، حيث صمم شروط الترشح لأحد المقربين دون اكتراث بأهمية المنصب ومصير المؤسسة،
وثمن البيان وحدة الصف والجهود التي يبذلها طاقم البحث العلمي والتكوين التربوي بكافة الشعب والمسالك، وخاصة في ظل جائحة كورونا وما تطلبه العمل عن بعد، اعتمادا على الإمكانيات الخاصة للأستاذات والأساتذة والطلبة،
وعبر عن أسفه العميق عن عدم اكتراث الوزير الثقافة لكافة الرسائل التي رفعها المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بشأن البث في الواقع الصعب الذي يدبر في ظله البحث العلمي والتكوين التربوي الخاص بشعبة الطفولة والشباب بكل مسالكها، بعد إقفال مركز يعقوب المنصور والظروف المزرية بمركز الطفولة اليوسفية، بالإضافة إلى التأخر و بشكل متعمد لما يقارب السنتين صرف تعويضات الأساتذة المستضافين، والتعويضات عن التكوين المستمر، وتدعيم طاقم البحث والتكوين بموارد بشرية في إطار توظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين، وتمكين إدارة المعهد من كاتب عام يتوفر على الشروط العلمية المنصوص عليها في القانون المنظم للتعليم العالي.
كما سجل بامتعاض كل العوائق التي يختلقها الكاتب العام بالإنابة في قطاع الشباب والرياضة بصفته مديرا للميزانية والتجهيز، الذي ابان عن عجزه التام في تدبير مرافق الوزارة وقلة درايته مما تسبب في تعطيل مسيرة المعهد منذ أكثر من ثلاث سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.