زيلينسكي يبدي استعداده للتفاوض مع بوتين بضمانات أمنية محذرا من”الدمار” قبل الاستسلام

بالواضح

728×90 Banner

أبدى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استعداده لبحث كل الأمور مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إذا وافق على التفاوض مباشرة معه، بما يشمل القرم ودونباس، لكن مع “ضمانات أمنية” بشكل مسبق محذرا من أن أوكرانيا “ستدمر” قبل أن تستسلم.

بعد قرابة شهر على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وفيما يتواصل القصف على المدن الرئيسية في البلاد، قال الرئيس الأوكراني لأول مرة إنه منفتح على “محاولة معالجة كل ما يزعج روسيا ويثير استياءها” وذلك في مقابلة مع عدة وسائل إعلام بثت ليل الاثنين الثلاثاء.

وسط المقال

وأضاف أن “مسألة القرم ودونباس صعبة جدا للجميع” قائلا “نحن بحاجة إلى “ضمانات أمنية وإنهاء الأعمال العدائية، وحين يرفع الحصار، نتحاور” وذلك بشأن شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في 2014 والإقليم الواقع في شرق أوكرانيا حيث أعلن الانفصاليون الموالون لروسيا “جمهوريتين” لا تعترف بهما سوى موسكو.

اترك رد