فضيحة من العيار الثقيل الحقوقي العجيد يزلزل حزب الاستقلال بمراكش

بالواضح

اهتز حزب الاستقلال هذه الأيام على وقع زلزال مدوٍّ غير مسبوق سببه يونس كسيكيس مفتش حزب الاستقلال ومنسقه على مستوى إقليم مراكش في نفس الوقت، بعدما نشر تدوينة في مجموعه المحامين عبر تطبيق الواتساب تهجم فيها على الأستاذ محمد العجيد كاتب مجلس هيئة المحامون بمراكش ورئيس لجنة دفاع المركز الوطني للحقوق الأنسان بالمغرب بكلام غير محسوب العواقب متهما المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب بعبارات قدحية واتهامات خطيرة وصلت الى الاتجار بالبشر جعلت الحقوقي يخرج برد ناري يعري فيه المنسق الإقليمي لحزب الاستقلال بمراكش بوقائع خطيرة جعلت الحزب يعيش زلزالا غير مسبوق حول ما كشف عن مفتشه ومنسقه في نفس الوقت خصوصا مع اقتراب الانتخابات المقبلة مضمنا إياه مايلي :

– لقد أطل علينا َمنسق إقليمي لحزب سياسي ودلاقشي ورويبضة معروف بمكتوب نشره على الساعة 3و 5 دقائق صباحا من يوم 23 يونيو 2020 بصفحة التلاحم المهني ضمنه كلاما يسيئ الينا وينسب لنا فيه وللمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب عدة ادعاءات ومغالطات متسللا في جنح الظلام ومتخفيا ومتواريا عن الأنظار والابصار وفي وقت كان الناس نيام.

ان سهركم إلى هذا التوقيت لأجل نفث سمومكم واحقادكم دليل على خبثكم واصابتي لكم بالارق وطيرت عليكم النعاس وأكيد انكم استعنتم قبل كتابة مخطوطاتكم بقارورات البيرة والخمر نوع الروج مول البادرالتي تلازمكم كعادتكم في حلكم وترحالكم والتي تدمنون عليها كنوع من التنفيس عن مكبوتاتكم وامراضكم النفسية العصية عن العلاج وهي على اية حال حرية شخصية ندافع عنها كحقوقيين.

ان تهجمكم علينا في جنح الظلام في وقت تلتقوننا فيه طوال سنوات بردهات المحاكم وتصافحوننا بحرارة وود ومجاملة وتزلف وهي طباع مغلفة نابعة من طبعكم الذي يطغى عليه النفاق والمداهنات وشيم الثعالب التي لا نفقهها لكوننا صرحاء ولنا وجه واحد ولا نجيد ان نكون مثل الدرهم بوجهين ولا نعرف لغة التقلاز من تحت الجلابة مثلكم.

ان نفاقكم وغدركم للمقربين منكم سلوك محفوظ لكم ليس مهنيا فحسب وإنما حزبيا.

أليس من الخبث والعار ان تنقلبوا بمكائدكم ودسائسكم على ولي نعمتكم بحزبكم وموكلكم الذي تؤازرونه بغرفة الجنايات الاستئنافية المدان بجرائم المال العام وتطردونه من حزبكم.

وهل تساءلتم لماذا لم يتم انتخابكم من طرف ساكنة المنارة وجليز في الانتخابات الجماعية التي ترشحتم لها وفشلتم فشلا ذريعا في الحصول على أصوات الناخبين لعدم اقتناعهم بذئب يرتدي عباءة الصالحين وفي المقابل فاز موكلكم المنتمي انذاك لحزبكم وولي نعمتكم بمنطقة النخيل رغم ما نسجتم له من مؤامرات من صنيعكم.

– ان الأسباب الكامنة وراء هجومكم علينا واضحة وجلية و تتلخص في مايلي:

– رفضنا القاطع لتلبية دعواتكم المتكررة لنا للانضمام لحزبكم الوطني الذي له تاريخ يفخر به المغاربة لكنه اوصله أمثالكم في السنوات الاخيرة إلى الحضيض بسبب سياستكم المكيافيلية التي تبحث عن موطأ قدم في كل الهياكل بطريق نسج النعرات والركوب على من أكفأ منكم مرات وكل ذلك ليلا وبعد تناول اللترات من الجعات والمشروبات الروحية وبالتالي فشلت محاولاتكم جميعها للاستقطاب مهنيا سواء الفردية او الجماعية التي جرت تحت غطاء ما يسمى بندوة الضرائب التي نظمت بشراكة مع الهيئة.

– فشلكم الذريع في اقناع المحكمة في قضية حمزة مون بيبي بعدالة موقف موكلكم الذي أغرقتموه بعقوبة سنتين بعد سماع مرافعتكم الضعيفة التي طغى عليها الكلام السياسوي الممزوج بالواقع والقانون الذي يعزف به الموسيقيون في وقت افحمكم دفاع الضحايا بمرافعات اضعفتكم وقزمتكم مما ولد لديكم أحقادا دفينة في أعماق نفوسكم من أجل الإساءة إلينا.

– تنفيذكم تعليمات سيدكم ومولاكم /ولي معندو سيدو عندو للاه/ وولي نعمتكم الذي تعدون من خدامه وعبيده والذي يوجهكم للقيام بأعمال السخرة ومنها الصراع معنا بالوكالة ولمصلحته خدمة لاجنداته الملغومة نظير دعمه لترشحكم لمنصب العضوية الذي لا تستحقونه مقبل التزامكم بدعمه سياسيا في إطار مايسمى بصفقة القرن.

ولعلمكم فالساحة المهنية تعرفكم جيدا كعراب للاصطدامات وتأجيج النزاعات ونقل وتداول الاخبار والزيادة فيها والقيام بأدوار المقدمين والمخبرين والتقرب باستمرار من السلاطين لأجل الحصول على الخبر اليقين وقد قالت العرب قديما عند جهينة الخبر اليقين وذلك بطريق التزلف و الدهان والنفاق وعرض الخدمات والاكتفاء بالتفرج بالجموع العام دون أن يسجل اسمكم ولو مرة زمن المناقشات والاكتفاء بحلان الدلقوش تاعكوم في البيران /كازا خوسي/والحانات واستعراض البطولات.

– ان التاريخ المهني يسجل جبنكم وانحساركم باستمرار في الزوايا الضيقة وتواريكم عن الأنظار في كل المحطات المهنية وضعف مواقفكم المنافقة التي ترضىي كل الأذواق واكتفاءكم بالمراقبة والانحياز لمن فاز وممارسة سياسة فن الظفر بالمال من الاغنياء بمرافقتهم إلى الحانات لكي يؤدوا عنكم ثمن استهلاككم للقارورات وفي المقابل اتقان فن تأييد الفقراء بدعمهم بطريق الزيادة في الاقتطاع مع التوزيع التي هي حق اريد به باطل وذلك بحجة حماية أحدهما من الاخر اي حماية الاغنياء من الفقراء وحماية الفقراء من الاغنياء وهي مجرد لعبة سياسية منشأها الولايات المتحدة الأمريكية.

– ان التحفظات التي أبديناها بكل جرأة وشجاعة معهودة فينا عند مناقشة التعديلات التي شملت النظام الأساسي لصندوق التكافل الاجتماعي والتي من بينها اشتراطنا لأعمال رفع الاقتطاعات من الأتعاب والتوزيع شرطا جوهريا وهو ان يزاول الجميع المهنة بدون استثناء تحت طائلة التغاضي/الذي يضر طبعا بمصالحكم/لا أن يقبع البعض في البيت لمزاولة تربية الابناء والأشغال المنزلية او مزاولة أعمال أخرى ويستفيد من عمل الآخرين وكدهم وجهدهم وعرقهم في إطار ما يسمى بتكريس الريع المهني على غرار الريع السياسي الذي يصل إلى جيوبكم.

وأكيد أن هناك من سيستفيد من الريع المهني وفي طليعته اسرتكم التي تتوصل شهريا بمبلغ 10000 درهما من حساب صندوق الطوارئ ثم بعد ذلك ستتوصل مستقبلا بعائدات ما يسمى بالتوزيع مضوبلة مع ان الذي تيحنقز علينا في العمل وحلان الدلقوش و الذي لا يعدو ان يكون امعة هم انتم دون غيركم.

ان مزاولتكم لأعمال التنسيق والتفتيش بحزبكم بقرار من المكتب السياسي والتدخل في شؤون بيتكم لا يمكنكم اسقاطه وتطبيقه بمهنتنا بالحجر علينا في ابداء ارائنا وافكارنا بما لنا من صفة ككاتب الهيئة سواء بداخل اجتماعات مجلس الهيئة او خارجها والتي نصدح بها علنا وبصوت مرتفع ولا نخاف في قول الحقيقة والصدح بها لومة لائم.

ان اقحامكم للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب بالاساءة اليه ووصفه باوصاف قدحية ومنها كونه لديه ملفات عفنة فإنني بصفتي أتشرف بكوني عضوا بمكتبه التنفيذي ورئيسا للجنة الدفاع به أتحداكم ان تكشفوا لعموم المحامين والمواطنين لتلك الملفات التي تلفقونها له و انتم بهكذا كلام تكذبون على أنفسكم قبل غيركم بقولكم غير الحق واطلاقكم الكلام على عواهنه وتعرفون اكثر من غيركم مدى تزلفكم لرئيسه ومحاولاتكم التقرب منه بمناسبة كل لقاء معه بمعقلكم بحانة فندق الادارسة بشارع محمد السادس جليز وقد نجد لكم العذر في هذه الحالة ربما لكونكم تكونون في حالة سكر جد متقدمة وتصلون لحد الثمالة.

كما انكم تعلمون ان المركز برجاله ونسائه اشرف منكم بحيث أنهم ليسوا رشايوية ونصابة وميلاكيين وانتهازيين وكروش الحرام كغيرهم ممن تنطبق عليهم هذه الأوصاف وأنهم دائما على استعداد لمحاربة الفساد والمفسدين وتقديم تضحيات للنهوض بالاوضاع العامة لحقوق الإنسان ببلادنا واستماتتهم في طرح قضايا الفساد ومنها قضية حمزة مون بيبي التي هزمكم فيها المركز وتم تقزيمكم ورجعتم منها بخفي حنين.

كما تعرفون أيضا ان المركز بما راكمه مناضلوه الشرفاء الاحرار من نضالات على كافة المستويات لسنا في حاجة لتبريرها لكم لكونكم لن تقروا بها لان اسم المركز ورئيسه وحده يرعبكم ويؤرق مضجعكم ويربك حساباتكم.

و الخلاصة انكم تعرفون المركز وهذا الأخير يعرفكم ويعرف وزنكم الذي هو من وزن خفيف الريشة وكما يعرف تلاوينكم وميولاتكم وازدواجية وجهكم ونفاقكم وتيقولكوم المركز الله يعطينا وجهكوم.

هذا مجرد جوابي عن الشق المتعلق بالمركز ومساسكم به أما هذا الأخير فسيتولى الجواب عنكم في القريب العاجل بما سوف يسركم!!!!!
وبخصوص باقي ماورد في كلامكم لا يسعني ان ارد عليكم سوى بما قاله الشاعر رأفة بالقراء الكرام:
قل ما شئت في مسبتي.. فسكوتي عن اللئيم جواب.
لست بلا جواب ولكن..
الأسد لاتضاهيه الكلاب
والأصيل أصيل برفعته..
وقليل الأصل زاده السباب.
ونقول لكم ماقاله الشاعر الكبير أبو قاسم الشابي :
سأعيش رغم الداء والاعداء..
كالنسر فوق القمة الشماء.
وبالدارجة تنقول ليك:
وتصارع معانا فالعالم الافتراضي ومن بعد شوفنا في العالم الواقعي بردهات المحاكم وجي سلم علينا عاوتني وتملق لينا اسيادة كبير المتملقين وذو الوجهين.
والى فرصة مقبلة بحول الله وقوته.

وعلمت الجريدة من مصدر داخل الحزب بأن الأستاذ كسيكيس يجتمع في هذه الاثناء في بيت والد زوجته المحامية بهيئة مراكش بمنطقة المسيرة الثانية رفقة شبيبة حزب الاستقلال بمراكش التي اسنتجد بها بعدما وصلت هاته الفضيحة إلى قعر حزب الاستقلال على المستوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.