متابعة رئيس الجماعة واحد عشر مستشارا في قسم جرائم الأموال باستئافية الرباط

بالواضح - ر.ا/ جماعة سيدي الغندور/ الخميسات:

تنعقد جلسة في محكمة الاستئناف الرباط قسم جرائم الأموال يوم 9- 11- 2020 للنظر في التهم الموجهة إلى رئيس جماعة سيدي الغندور إبراهيم اجبيرة وأحد عشر مستشارا معه في خروقات ذات طبيعة مالية وإدارية، وذلك بحسب ما تضمنته الشكاية التي تحمل توقيع سبعة مستشارين محسوبين على المعارضة جرى الاستماع إليهم في مضمون ماحملته من اتهامات خطيرة تتعلق بانجاز المجلس دراسات تقنية مكررة همت ثلاث صفقات تتعلق بشق مقاطع طرقية بدواوير تابعة لتراب الجماعة، بحسب تأكيد مصدر مطلع، بالإضافة إلى استفادة أربعة أعضاء ممن المكتب المسير من تعويضات عن تنقلات وهمية.

وكانت الفصيلة القضائية للدرك قد أعدت تقريرا مفصلا رفعته إلى الوكيل العام باسئنافية الرباط، الذي أحاله على قاضي التحقيق، وكان المحققون قداستمعوا منذ ابريل 2018 الى كل من رئيس المجلس القروي ومن معه ،وسيتم تقديم المتهمين يوم التاسع دجنبر أمام أنظار استئنافية الرباط بعد بث الغرفة الهامسة بقسم جرائم الاموال في شان التهم الالمنسوبة اليهم.

يذكر أن دورة أكتوبر الأخيرة لجماعة سيدي الغندور قد عرفت امتناع ثلاثة أعضاء عن التصويت على مشروع الميزانية برسم سنة 2021 لكون الرئيس متهم باختلاس الاموال العمومية من مالية الجماعة، وقد أصر المستشار إدريس غازي على تضمين هذا الامتناع المعلل في محضر الدورة.

وفي سياق متصل تعاني جماعة سيدي من التهميش المزمن الذي جعل منها منطقة فقيرة رغم مواردها الطبيعية غير المستغلة لما فيه المصلحة العامة، وقد توالى على رئاسة الجماعة رؤساء ابرزهم الفاعل السياسي والملياردير الراحل بوعزة ايكن وتلاه رئيس كان نائبا له والرئيس الحالي، الذي لم يكلف نفسه عناء الدفاع عن مصالح وحقوق الجماعة والساكنة في المجلس الإقليمي ومجلس الجهة ولدى مختلف المتدخلين، مما جعل الجماعة متخلفة عن ركب التطور الملموس لدى جماعات محاورة تستعد إلى ان تتحول الى مدن وتودع الطابع القروي.

 وفي اتصال مع بعض السكان، عبروا عن تذمرهم من أوضاع الجماعة التي لاينقصها إلا إعلانها منطقة منكوبة، فمنذ سنوات طويلة يتطلع الناس الى إحداث سوق اسبوعي في جماعتهم حتى يبيعوا ويشتروا فيه، في سياق تنشيط الاقتصاد المحلي وخلق الرواج التجاري، واستقطاب التجار والفلاحين والمتسوقين من مختلف ارجاء الاقليم والاقاليم المجاورة، خصوصا أن موقع الجماعة مهم، إذ يربط بين مركز مدينة الخميسات وسيدي سليمان، وتتمتع بمسالك طرقية طبيعية تربطها بالقرى المجاورة لمدينة تيفلت

 ما يعود عليهم بالخير العميم وعلى الجماعة بمداخيل مهمة تتيح النهوض التنموي، بإحداث مشاريع ومرافق وتشييد البنية التحتية حتى تتحول سيد الغندور الى نقطة جذب للاستثمار الفلاحي والتجاري والإقامة فيها في أفق التحول إلى قطب حضري في المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.