مجموعة دول غرب إفريقيا تطالب “بالإفراج الفوري” عن الرئيس الغيني ألفا كوندي

بالواضح

أدانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “بشدة” الاستيلاء على السلطة بالقوة في غينيا كوناكري، وطالبت “بالإفراج الفوري وغير المشروط” عن الرئيس ألفا كوندي.

وقالت المجموعة الاقتصادية (سيدياو) في بيان نشرته اليوم الأحد على موقعها الرسمي على الإنترنت، إنها تتابع “بقلق بالغ التطورات السياسية الأخيرة في كوناكري وتدين “بحزم شديد هذه المحاولة الانقلابية”.

وأضاف البيان “تطالب المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا باحترام السلامة الجسدية للرئيس ألفا كوندي، والإفراج الفوري وغير المشروط عنه، وكذا عن جميع الشخصيات التي تم اعتقالها”.

كما طالبت (سيدياو) “بالعودة إلى النظام الدستوري تحت طائلة الخضوع لعقوبات”.

وجددت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “التأكيد على رفضها لأي تغيير سياسي غير دستوري” ، و “تطالب قوات الدفاع والأمن بأن تظل وفية لروح الجمهورية، كما تعرب عن تضامنها مع حكومة وشعب غينيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.