أخنوش يسحب مشروع قانون الاثراء غير المشروع رقم 10.16 المتعلق بتتميم وتغيير مجموعة القانون الجنائي من البرلمان

بقلم: عبدالحق رباب

كماهو معلوم فإن القانون المتعلق بتجريم الاثراء غير المشروع والذي أحالته حكومة عبدالإله بن كيران على البرلمان في 24 يونيو 2016.
قام السيد عزيز اخنوش بسحبه وذلك وفق ما أعلن عنه الإثنين في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إذ يعتبر قانون تجريم الإثراء غير المشروع أو ما يصطلح عليه بالعامية “من أين لك هذا” من أهم المخرجات التي اقترحتها هيئة الحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة في سياق النقاشات التي عرفها المغرب بعد دستور 2011، وظهور الحاجة إلى مشروع قانون جنائي جديد، لكنه تعثر بعدما أحالته الحكومة إلى المؤسسة التشريعية في 24 يونيو 2016، بسبب الصراعات داخل أحزاب الأغلبية
مشروع القانون هذا، تم سحبه من البرلمان يوم أمس بطلب من رئيس الحكومة، ورميه في مزبلة دولة الحق والقانون، تم سحبه في صمت مطبق للصحافة التي أصبحت متخصصة في اللقاح والسياسة الخارجية وعين ميكة عن الغلاء الفاحش الذي طال أساسيات العيش من خبز وزيت ومواصلات.
ربما كل شيئ أصبح واضحا فسحب القانون من البرلمان يعني إقباره بشكل نهائي فالقانون الذي سيشكل خطرا على الفساد لابد من محاربته ورميه في سلة المهملات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.