إطلاق إسم “صلاح الدين الغماري” على مؤسسة تعليمية بمكناس

بالواضح

تكريما لروح الإعلامي الراحل صلاح الدين الغماري، واعترافا بمجهوداته من أجل التحسيس وتوعية المواطنين خلال جائحة كورونا، وبحضور أفراد اسرته، قام بعد زوال هذا اليوم بمكناس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي بإطلاق اسم الراحل على إحدى المؤسسات التعليمية بالإقليم.

وأثناء تدشينه للمؤسسة الابتدائية كشف الوزير أمزازي الستار لتظهر صورة الإعلامي صلاح الدين الغماري وعليها نبذة خفيفة عنه وعن تاريخ ميلاده ووفاته.

وفي لحظات مؤثرة حمل الوزير أمزازي بيده صورة للاعلامي المذكور وسط عدد من أطر الوزارة ومسؤولي مدرسة “صلاح الدين الغماري”.

وتشكل هذه البادرة مشهدا حكوميا غير مسبوق تكرس لثقافة الاعتراف لأحد الاعلاميين الذي وهب نفسه في أحلك الظروف من أجل توعية وتحسيس المواطنين بخطورة انتشار فيروس كورونا في  وقت لم كانت المعلومة متوفرة كما هي عليه اليوم عن هذا الفيروس حيث كان الكل وقتها متوجسا من اي شيء وكان الحجر الصحي في أشد مستوياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.