اضطرابات نفسية يعاني منها الأطفال النازحين في مخيمات شمال سوريا

بالواضح - هند أوراوري

قال مدربو مخيمات النازحين بسوريا اليوم الجمعة إن الأطفال في مخيمات شمال سوريا يعانون من اضطرابات نفسية زادت بسبب قسوة العيش في المخيمات.
وأضاف المدربون، في تصريحات تلفزيونية، أن هؤلاء الأطفال في حاجة لمراقبة مستمرة مادمت المعاناة مستمرة بسبب الحرب، كما يسعون جاهدين للتقليص نسبيا من مأساتهم عن طريق الأنشطة المنجزة من أجلهم داخل المخيمات والتي تساعدهم على التخلص من عاداتهم السيئة كالعنف اللفظي والجسدي.
للإشارة فإن هؤلاء الأطفال ولدوا بالحرب وكبروا معها، واستقر بهم الحال نازحين قرب الحدود التركية، كما أنهم يعانون من اضطرابات نفسية حادة قد تدفع بهم أحيانا إلى ملازمة أمهاتهم طوال الوقت بحثا عن الأمان بعد الصدمات التي تعرضوا لها طيلة سنوات الحرب، ليس منهم من لم يسمع قصف الطائرات أو لم يرى القتلى أو الجرحى.
مئات الأطفال في المخيم يخضعون لجلسات دعم نفسي بمركز أقامته إحدى المنظمات الإنسانية، لعب ومسابقات وتوعية.
وأضاف القائمون على هذه المخيمات أن هدفهم هو إخراج الأطفال من بيئة المخيمات القاسية لتعزيز صحتهم النفسية قبل جلسات العلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.