- الإعلانات -

الدحماني يطلق “جايين للصحراء” دعوة للإيخاء والسلم والحب بالصحراء المغربية

عبداللطيف أبوربيعة - آسفي

أطلق الفنان نزار الدحماني المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية سينكل جديد بعنوان “جايين للصحراء” وهو عبارة عن مزج موسيقي بين عدة أنماط موسيقية ذات جذور إفريقية منها الحسانية و كناوة وموسيقى الطوارق بالصحراء الكبرى ..كما أن هاته القطعة الموسيقية حسب الفنان نزار الدحماني في اتصالنا معه “..دعوة للحب والإيخاء والسلم والتعايش بين أبناء الوطن الواحد…. وكذلك دعوة عالمية لزيارة المناطق الصحراوية المغربية الجنوبية واستكشاف ثقافاتها المتعددة وحضارتها وعاداتها وتقاليدها التي هي جزء من ثراث المغرب الموحد من طنجة الى الكويرة …”وهي كذلك حسب الفنان نزار الدحماني:”… تكريم لجنودنا الأبطال المرابطين في التخوم الصحراوية الجنوبية دفاعا عن حوزة الوطن واستقراره ونماءه..”.
ومن المعلوم أن هذا الفيديو كليب قد تم تصويره بمنطقة “تمكروت” بزاكورة بعد أن حالت ظروف وباء “كوفيد19” من تصويره بمنطقة الداخلة كما كان يأمل الفنان نزار الدحماني.والفريق المشارك في إنجازه.
و الفنان نزار الدحماني بدأ مشواره انطلاقا من الأنشطة الفنية المدرسية. ليدرس بالمعهد الموسيقي بآسفي شعبة الإيقاعات لينتقل بعد حصوله على شهادة الباكالوريا الى المعهد الموسيقي بمراكش من أجل متابعة دراسته وتطوير مستواه الفني هناك بالموازاة مع الإشتغال مع العديد من الفنانين منهم الشاب قادر وسعيد موسكير وغيرهم والعديد من الفرق والمجموعات الموسيقية قادته إلى المشاركة في العديد من المهرجانات الوطنية منها : موازين ومهرجان كناوة بالصويرة ومهرجان الراي بوجدة ومهرجان قوافل بسيدي إفني ومهرجان جوهرة بالجديدة…
وبعد انتقاله إلى الولايات المتحدة الأمريكية للإستقرار هناك سنة 2019 عمل على تكوين مجموعة موسيقية رفقة صديقه الفنان المغربي “سمير لانكوس” وفنانين من مختلف الجنسيات بمدينة نيويورك تعمل على عمليات المزج بين موسيقى كناوة المغربية وأنماط موسيقية أخرى منها الجاز على وجه الخصوص..
إضافة إلى ذلك يشتغل الفنان نزار الدحماني على مشروع التعريف بالإيقاعات المغربية التراثية وإعادة تسجيلها بطريقة علمية مبسطة حتى يطلع عليها الجميع بمنصته عبر اليوتوب ومنها الركبة العيطة الجبلية العيطة الحصباوية الدقة المراكشية وبعض من موسيقى الهوامش كالغيطة البدوية بالأعراس المغربية وغير ذلك .يقول نزار الدحماني “…بتواجدنا بنيويورك واحتكاكنا مع فنانين وموسيقيين عالميين من مختلف الجنسيات أحسسنا شغفهم للإطلاع على الثرات الموسيقي المغربي الزاخر ورغبتهم في تعلم بعض الأنماط منه وعلى الخصوص موسيقى كناوة ونحن كمجموعة نعمل في هذا الإتجاه الرامي إلى المزيد من التعريف بالثرات الموسيقي المغربي خارج أرض الوطن …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.