المديرة الجهوية للصحة نبيلة الرميلي بالبيضاء تكتشف استراتيجية عملية التلقيح

بالواضح - نور الدين اللوزي

كشفت المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات ، نبيلة الرميلي عن الاستراتيجية ، التي سيتم اتباعها لتنظيم حملة التلقيح ضد كورونا بالجهة ، مشيرة إلى أنها تتطلب تعبأة الجميع .
وأوضحت ؛ في لقاء عن بعد نظم من طرف جمعية أخصائي أمراض الرئة بالدار البيضاء ، أن هذه الحملة تتطلب تكوينا جيدا للعاملين في الصحة سواء في القطاع العام أو الخاص ، مع المراقبة والاستجابة إذا كانت هناك مضاعفات بعد التطعيم ، ثم دعم من طرف سكان الجهة.
وأوردت ؛ أن الجهة هي الأكثر تضررا من حيث الإصابات بكوفيد 19 بما نسبته 40 في المائة ، كما تعاني من نقص في الموارد البشرية.
وتابعت ، أن عدد جرعات التلقيح اللازمة هي 10 ملايين جرعة ، حيث سيتم تلقيح 6 ملايين شخص ما بين 18 سنة فما فوق مع جرعة مضاعفة ، الأولى ستتم في اليوم الأول والثانية في اليوم الـ21.
وزادت قائلة ؛ إن “التلقيح سيتم خلال 6 أيام في الأسبوع من الاثنين إلى السبت ، وستيم توزيعه على 4 فترات خلال الـ21 يوما ، وكل فترة ستخصص لمجموعة محددة ، وسيمتد على مدى 72 يوما ، مشيرة إلى أنه يجب تحقيق 100 ألف جرعة في اليوم بالجهة الدارالبيضاء – سطات .
وأورت أن ذلك سيتم على مراحل ، الأولى منها “ستشمل 2.117.003 نسمة ، منهم مهنيو الصحة وعددهم 28.697 شخصا ، والسلطات العمومية وقوات الأمن 103.077 ، والأشخاص الذين ستزيد أعمارهم عن 45 سنة وعددهم 1.985.229 شخصا ”، ثم المرحلة الثانية والثالثة فالرابعة.
وشددت المديرة الجهوية ، ان القيام بعميلة التلقيح سيتم تجهيز محطات التطعيم ، وهي المراكز الصحية حسب المناطق بالجهة ، حيث سيكون بالجهة ما يقارب 800 محطة للقاح ، وعلى المواطنين التوجه لأقرب مركز لهم ، قصد التلقيح ، مضيفة أنه سيتم التطعيم إما بشكل ثابت حيت سينتقل المواطنون للمحطة المناسبة قصد أخذ التلقيح ، أو متنقل حيث ستنتقل الفرق الصحية المكلفة بالتلقيح ، إما صوب الجامعات أو المعاهد أو الأحياء الجامعية ، والمصناع والشركات والثكنات والخيريات والسجون ، أو الأسواق بالقرى .
وأكدت المتحدثة ، أنه سيتم إرسال الدعوات إلى الأشخاص حسب الفئة العمرية ، وستتضمن مكان ويوم وكذا وقت التلقيح ، فيما سيتم إصداار بطاقات التلقيح للاحتفاظ بها في حال الحاجة للسفر أو لتلبية حاجيات أخرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.