- الإعلانات -

المكتبة الوطنية تحتضن الجمع السنوي 2023 للوكالة الدولية للنظام القياسي الدولي لترقيم الكتب

بالواضح

تحتضن المكتبة الوطنية للمملكة المغربية لأول مرة الجمع العام السنوي للوكالة الدولية للنظام القياسي الدولي ((ISBN لترقيم الكتب التي تجمع كل سنة ممثلين من أكثر من 100 دولة، اعتبارًا من 11-13 سبتمبر 2023.
وقال محمد الفران المدير العام للمكتبة الوطنية إن قرار الجمع السنوي في اجتماعه الأخير المنظم بالمكتبة الوطنية للنرويج بأوسلو يومي 8 و9 شتنبر، حول استضافة المغرب لهذا الحدث جاء بإجماع الحضور نظرا لما “يتمتع به المغرب من سمعة دولية في تنظيم مثل هذه اللقاءات المهنية، إلى جانب ثقة الوكالة في قدرة المكتبة الوطنية على تنظيم هذا اللقاء الدولي الكبير”.
وأوضح الفران أن هذا الحدث الدولي يعد فرصة للمهنيين لتسليط الضوء على معايير النشر والاصدار ومناقشة تطور القطاع الثقافي وصناعة الكتاب.. إذ سيسمح هذا الحدث الثقافي الواسع النطاق أيضًا لوكالات الترقيم الدولي للكتب بمواكبة تطور معايير هذا الترقيم وطرق استعماله”.
وأشار مدير المكتبة الوطنية إلى أن “هذا الاجتماع باعتباره ملتقى طرق الاجتماعات المهنية في طبعته المقبلة يتميز بحضور الوكالة الدولية للموسيقى مما سيجعله اكتر اشعاعا.. ويعد مناسبة لمختلف ممثلي وكالات النظام القياسي الدولي لترقيم الكتب في العالم لزيارة مدينة الأنوار والاطلاع على المكتبة الوطنية التي تشكل إحدى المعالم البارزة لعاصمة المغرب الثقافية”.
وأكد أن المكتبة ستشرف “على نجاح هذا الاجتماع وحسن تسييره باعتباره فرصة لتبادل معايير الترقيم الدولي وطرق استخدامه”.
وكان الاجتماع الأخر الذي شارك في فعالياته أكثر من 150 ممثلا لوكالات النظام القياسي الدولي لترقيم الكتب الوطنية والإقليمية، ومثل المغرب فيه مدير المكتبة الوطنية السيد محمد الفران، مناسبة لمناقشة التطورات الأخيرة في قطاع النشر وتقييم الاستخدامات الصحيحة لرموز (ISBN) للكتب.
يذكر أن الوكالة الدولية للنظام القياسي الدولي، التي تتخذ من لندن مقرا لها، تم تنصيبها من قبل المنظمة الدولية للمعايير (ISO) كسلطة التسجيل الدولية للنظام القياسي الدولي لترقيم الكتب، مما يمكن المكتبات ومحلات بيع الكتب في جميع أنحاء العالم من تحديد الكتب المنشورة بشكل موحد وتسهيل إدارة جميع قطاعات صناعة الكتب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.