اهادي رباب اسم صاعد في رياضة التيكواندو

تعتبر اهادي رباب من الشابات الصاعدات في رياضة التيكواندو؛ واهم شئ يمنحها الطاقة الايجابية لمواصلة رحلة تحقيق حلمها كونها محاطة بدائرة من الثقة انطلاقا من والدها السيد اهادي الحسين وهو في نفس الوقت مدربها وداعمها ورئيس نادي اوكيناوا للتيكواندو الذي تنتمي اليه البطلة الشابة الصاعدة في رياضة التيكواندو في وزن اقل من 49كلغ و55كلغ ، واحد عناصر المنتخب الوطني المغربي للتيكواندو ، التي اسدعيت من قبل كعنصرة بديلة في حالة لقدر الله عطب اوتغيير احد عضوة المنتخب الذين تأهلوا لاولمبياد طوكيو 2021 ، حيث توالي استعداداتها للاستحقاقات الوطنية والدولية في ظل جانحة كورونا وفق شروط النظافة بناديها ، بهدوء وثقة كبيرة في النفس ، خاصة الثقة التي وضعت فيها من طرف الادارة التقنية الوطنية للتدريب بصفوف المنتخب الوطني زادها طموحا لكي توقع على رسميتها ،
وتأمل ان تشرف رياضة التيكواند والمغرب خلال الاستحقاقات الدولية القادمة خاصة بطولة العالم والالعاب الافريقية والعربية وغيرها، حيث استطاعت ان تحقق نتائج مشرفة من بينها الدوري الدولي المفتوح للشبان والشبات بوجدة سنة 2019 حيث فازت بفضيته ، في وزن اقل 55كلغ ونفس الدوري فازت بذهبيته في وزن اقل من 52 كلغ وذهبية البطولة الوطنية بمكناس سنة 2019 وذهبية اقصائيات البطولة الوطنية للكبار والكبيرات وزن اقل من 49كلغ سنة 2019، وشاركت في كاس العرش للكبار والكبيرات في نفس الوزن ، والدوري الدولي المفتوح بمدينة وجدة سنة 2018 وفازت بذهبيته ، ونفس الدوري فئة الكبار والكبيرات فازت بميدالية نحاسية ، كما شاركت في الالعاب المدرسية العالمية بمدينة مراكش سنة 2018 في وزن اقل من 49كلغ وفازت بميدالية ذهبية ، اضافة لذهبية نهاية البطولة الوطنية للكبار والكبيرات بمدينة سلا سنة 2018 و ذهبية البطولة الوطنية للشبان والشابات بمدينة الراشيدية سنة 2017 في نفس الوزن ، اضافة لذهبية اقصائيات البطولة الوطنية للشبان والشبات بمدينة طنجة سنة 2017
وحاليا تحدوها رغبة كبيرة لتحقيق نتائج اكثر وطنيا ودوليا حتي تسير الامور وفق الارادة ووفق الطموح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.