“بالواضح” يدعو إلى التعبئة التضامنية مع موقع “برلمان كوم” والاعلامية “بدرية” ضد التهديدات الجزائرية

بالواضح - سعد ناصر

على خلفية التحقيقات والمقالات الصحافية وبخاصة برنامج “ديرها غا زوينة” الذي تقدمه الاعلامية بدرية عطا الله بموقع برلمان كوم، والذي يفضح  من خلاله هذا الموقع المغربي للخروقات والاستفزازات الجزائرية خاصة ما يتعلق بالقضية الوطنية، تعرض هذا الموقع وكذا الاعلامية المذكورة لتهديدات سافرة من قبل المخابرات الجزائرية بعدما سخرت الأخيرة بلطيجيتها وإعلامها الهاوي لهذا الغرض الدنيئ.

وإذ نسجل نحن إدارة جريدة “بالواضح” تضامننا اللامشروط مع جريدة برلمان كوم والإعلامية بدرية عطا الله، وكذا إدانتنا القوية وشجبنا الصارخ لما تتعرض له هذه الجريدة، فإننا ندعو الأمم المتحدة للتدخل الفوري والعاجل لوضع حدّ لهكذا التسيب الذي باتت تعيشه الصحافة الجزائرية فضلا عن قمع نظام العسكر الجزائري الذي بات يتجاوز بتهديداته خارج حدود بلاده.

كما ندعو أيضا المنظمات الدولية المختصة في شؤون الصحافة والحريات، وعلى رأسها مراسلون بلا حدود، وهيومن رايتس ووتش، والعفو الدولية من أجل تسجيل هذه الخروقات الجزائرية غير المسبوقة والتي لا يمكن إدخالها إلا في خانة العمل العصاباتي الذي لا يعرف سوى سماع صدى صوته والتهديد لمن يخالفه الرأي.

كما ندعو ايضا النقابة الوطنية للصحافة المغربية ووسائل الإعلام الوطنية فضلا عن الاتحاد الدولي للصحافيين الذي يرأسه المغرب في شخص يونس مجاهد من أجل الدلو من جانبهم للدفاع والقيام بواجب التضامن مع الزميلة برلمان كوم والإعلامية بدرية عطا الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.