ترامب يرفض المشاركة في مناظرة افتراضية مع بايدن

بالواضح - وكالات

رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المشاركة في مناظرة جديدة مع خصمه في السباق الرئاسي جو بايدن عبر الإنترنت. واتهم ترامب، الذي لايزال يخضع للعلاج من فيروس “كورونا”، اللجنة المشرفة على المناظرة، والمكونة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بمحاولة “حماية” بايدن. فيما أكدت هذه اللجنة أن غرضها هو “حماية صحة كل المعنيين وسلامتهم”.

وعبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس عن رفضه المشاركة في مناظرة رئاسية عبر الإنترنت، مقررة الأسبوع المقبل، مع خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وقال ترامب لمحطة “فوكس بيزنيس نيوز”: إنه لن “يشارك” في مناظرة كهذه موضحا “لن أقوم بمناظرة افتراضية”، معتبرا أن ذلك “غير مقبول من جانبنا”.

وأعلنت اللجنة المنظمة للمناظرة المؤلفة من الحزبين قبيل ذلك أن المناظرة الرئاسية الثانية بين ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن ستتم عبر الإنترنت.

وأضافت أن المرشحين سيكونان في مكانين مختلفين، في حين سيكون الصحافي الذي يدير النقاش والجمهور المحدود المختار لطرح الأسئلة في ميامي في ولاية فلوريدا في جنوب شرق البلاد.

وثبتت الأسبوع الماضي إصابة ترامب بفيروس “كورونا”، وأمضى ثلاثة أيام في المستشفى قبل أن يعود إلى البيت الأبيض مساء الاثنين، حيث لايزال يواصل العلاج.

ورغم أنه كان لا يزال معديا، نزع الرئيس الأمريكي الكمامة عند وصوله إلى المقر الرئاسي، ووقف أمام عدسات المصورين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.