تونس تطلب تحاليل “سريعة” لكورونا المستجد تظهر نتائجها في أقل من 20 دقيقة

بالواضح - و م ع

أعلن رئيس الحكومة التونسية، هشام المشيشي، أنه سيتم، ابتداء من هذا الأسبوع، تزويد تونس، بتحاليل “سريعة”، تظهر نتائجها في أقل من 20 دقيقة و ب”أسعار معقولة” من تلك التي تتطلبها تحاليل (بي سي آر)، غير المتوفرة حاليا بالقدر الكافي في البلاد.

وقال المشيشي، في تصريحات لإذاعة خاصة تونسية، إن “هذه التحليل السريعة ستكون متوفرة، ابتداء من هذا الأسبوع، وستمكن من الكشف عن الأشخاص الحاملين للأعراض، وبتكلفة أقل”.

وأضاف أنه أمام ندرة تحاليل (بي سي آر)، التي أدت إلى ارتفاع الأسعار بالمختبرات الخاصة، وفي محاولة لتوسيع نطاق اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، قامت تونس بطلبية ل”اختبارات سريعة”، ستكون نتائجها متوفرة في مدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة فقط.

وأعلنت وزارة الصحة التونسية، أمس السبت، أن 3137 إصابة جديدة بفيروس كورونا، سجلت يومي الخميس والجمعة الماضيين، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في البلاد، منذ شهر فبراير وإلى غاية التاسع من أكتوبر الجاري، إلى 31 ألفا و259 حالة، منها أزيد من 456 وفاة، في حين يوجد 132 مريضا في العناية المركزة، و63 تحت التنفس الاصطناعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.