جمع عام ل”أبي رقراق” لتأهيل وتثمين تراث سلا العتيقة

بالواضح

في جو من التعبئة الجماعية، و في ظل الاجراءات الصارمة المعمول بها في مواجهة تفشي الجائحة، نظمت جمعية ابي رقراق، يوم السبت 10ابريل 2021، جمعها العام العادي التاسع، تحت شعار” تأهيل وتثمين تراث سلا العتيقة: فرصة تاريخية ، لنواصل رفع رهانها”.

وقد مر الجمع عبر جلسة تسييرا بحضور، 20عضوا، ومشاركة الأعضاء الذين فاق عددهم 200، عبر تقنية التواصل عن بعد.

وصادق الجمع في شبه اجماع على التقريرين الأدبي والمالي الخاصين بالولاية الممتدة من يناير 2017 إلى 2021، ثم جدد الجمع الثقة بالإجماع، في شخص الرئيس المنتهية ولايته، الأستاذ نور الدين اشماعو، ليواصل قيادته للجمعية خلال الولاية التي تمتد إلى 2025، باذن الله.

وشكلت لحظة تجديد الثقة في السيد اشماعو فرصة مؤثرة للتعبير عن نضاليته واستماتته طيلة أداء مهمته التي ميزتها انجازات كبيرة للجمعية في مختلف الواجهات.

وانتقل الجمع لاختيار تركيبة المجلس الاداري الجديد الذي ترشح لعضويته 120 عضوا، و قد تم قبول كل هاته الترشيحات بالاجماع، مع توصية بإمكانية اضافة أعضاء آخرين، طبقا للمقتضيات القانونية للجمعية في هذا الشان.

كما صادق الجمع في شبه اجماع، على اللائحة الوحيدة المترشحة المكونة من 17 فردا ، لعضوية المكتب التنفيذي.

وضمت هاته اللائحة السيدات و السادة:
امينة بنخضراء- محمد سعد حصار- احمد حجي- عبدالمجيد الحسوني- – خالد حمص- أناس السرغيني- امينة أو الشلح-عبد عبد الحفيظ ولعلو- -عبداللطيف العصادي- شمس الضحى العلوي الاسماعيلي- سعيدة ولد العزيزيز- عواطف دريهم- عبدالرحمن الرويجل- عبدالرحمن الكرومبي- احمد حيرشي- عبدالرؤوف بن الطالب – عبدالمجيد فنيش.

وطبقا لما يتيحه القانون للرئيس الجديد، فقد قدم السيد نور الدين اشماعو لا ئحة الأعضاء الخمسة الذين سيكملون تشكيلة المكتب(23 عضوا)، والخمسة هم السيدتان والسادة:

عائشة بلعربي- رجاء الشرقاوي-المكي الزواوي- عماد الريفي- عادل حجي.

و باكتمال تركيبة المكتب التنفيذي الجديد، يكون الجمع العام قد أنهى كل النقط الواردة في جدول أعماله، في انسجام كامل مع كل المقتضيات القانونية

ولختم الجمع العام ، تناول الكلمة رئيس الجمعية مؤكدا حرصه -رغم كل الاكراهات، و في مقدمتها الصحية- على مواصلة العمل اليومي بروح وطنية مخلصة، و بمبادرات ابتكارية، مع الإصرار على الإسهام في ترسيخ المبدأ المركزي للجمعية المتمثل في استقلاليتها ، و في صيانة وممارسة حقها الدستوري كقوة مدنية ترافعية اقتراحية و تشاركية..

وعبر الرئيس عن الشكر لكل أعضاء الجمعية، و من خلالهم إلى كل الشركاء والمتعاطفين و المتعاونين ، من سلطات محلية ومركزية، و مجالس منتخبة، و منظمات مدنية ، و قطاع خاص و بعثات دبلوماسية.

وقد تم الإعلان عن رفع الجمعية برقية تجديد الولاء، إلى مقام جلالة الملك محمد السادس، الذي يخص مدينة سلا بعناية مولوية كريمة ، من تجلياتها حظوة سلا باتفاقية تأهيل وتثمين التراث المادي لمدينتها العتيقة.

هذا وسيتم قريبا إعلان توزيع المهام داخل المكتب التنفيذي، في أول اجتماع له برسم الولاية الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.