رئيس جماعة يثور في وجه الحركية نزهة بوشارب بعدما منع من لقائها

بالواضح

اضطر رئيس جماعة مشرع بالقصيري نادر عبدالرحيم اليوم إلى خوض اعتصام مفتوح بمقر وزارة السكنى لحي الرياض بعدما وجد طلبه ومعه الساكنة في سلة المهملات.

هذا وخاض الرئيس المذكور إعتصاما مفتوحا بمقر وزارة السكنى، احتجاجا على تماطل مسؤوليها في التوقيع على اتفاقية تكميلية تخص تهيئة أحياء: عبدالخالق 1 و2، حي الليمون ا، ب ،س، الحي الحسني، حي أحمد الزهيري، حي النسيم.

وكشف ذات الرئيس ان الإتفاقية، التي تتضمن كذلك احدات ملعب للقرب ومركز للقراءة (point de lecture )، لم يتم الاستجابة لمطالب تسريع توقيعها.
وقال الرئيس ان الوزارة تسرع اجراءات التوقيع على اتفاقيات أشخاص لهم نفوذ بالوزارة في حين لا تكلف نفسها عناء استقبال البقية.
في ذات السياق تواجه الوزيرة الحركية نزهة بوشارب اتهامات بدعم منتخبي حولها واقصاء باقي المنتخبين اذ قال مصدر من وزارتها ان قطاعي الاسكان والتعمير لم يسبق لهما ان وصلت الى الوضعية التي وصلت اليه في عهد هذه الوزيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.