غوتيريش يدعو لاتخاذ إجراءات قوية متعددة الأطراف للخروج من جائحة (كوفيد-19)

بالواضح

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الحاجة لإجراءات قوية متعددة الأطراف قصد الخروج من جائحة (كوفيد-19) بأمان، ومعالجة أزمة المناخ، وبناء مجتمعات أشد متانة وأكثر أمانا.

  وقال غوتيريش، في رسالة فيديو بمناسبة اليوم اليوم العالمي لتعددية الأطراف والدبلوماسية من أجل السلام، إن جائحة (كوفيد-19) كانت “تذكيرا مأساويا بعمق ما بيننا من ترابط”.

  وأضاف أن ثمة حاجة واضحة وملحة إلى حلول ملموسة متعددة الأطراف تقوم على العمل المشترك عبر الحدود من أجل صالح البشرية جمعاء، بدءا بالتوزيع العادل للقاحات باعتبارها منفعة عامة عالمية.

  وأبرز الأمين العام الأممي الحاجة إلى حلول ملموسة متعددة الأطراف لا تنحصر فقط في نطاق الجائحة بل تتجاوزه بكثير.

 وأشار إلى أن الحلول “تنطبق على جميع الأخطار العابرة للحدود الوطنية التي تتهددنا، وتتعلق بأزمة المناخ، وتلوث الهواء والمياه، وانتشار أسلحة الدمار الشامل، واستحداث تكنولوجيات جديدة دون وجود مبادئ ومعايير متفق عليها”.

  ودعا غوتيريش إلى تجديد الالتزام في هذا اليوم بإيجاد حلول عالمية متعددة الأطراف تخدم مصلحة البشر والكوكب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.