نقابة الوكالات الحضرية تتهم وكالة جهة طنجة بخدمة أجندة حزبية

اتهمت النقابة الوطنية للوكالات الحضرية، الوكالة الحضرية لجهة طنجة تطوان الحسيمة بخدمة أجندة سياسية ضيقة بلغت حد إرغام بعض مستخدمي الوكالة على الانخراط في رابطة المهندسين المعماريين التابعة لحزب سياسي ، لم تذكر اسمه، رغم كونهم من الأصل ليسوا مهندسين معماريين.

وفي سياق ذي صلة وجهت النقابة تهمة وقوع مدير وكالة جهة طنجة في عدد من الشبهات منها احتكار 3 سيارات فاخرة خصصت فقط  لتنقلاته واستعماله الشخصي، منها سيارة رباعية الدفع هيونداي وسيارة فولفسفاكن باسات، ورغم أن هذه الأخيرة يفترض بيعها بعد الدفع بمرور أزيد من 5 سنوات على اقتنائها وبالتالي شراء سيارة جديدة رباعية الدفع من توع سيتروين، فقد فضل المدير، يضيف بلاغ النقابة، الاحتفاظ بها هي الأخرى بجانب السيارتين المذكورتين، ووضعها هي الأخرى رهن إشارة تنقلات “عائلته” بالرباط.
كما اتهمت النقابة الوطنية للوكالات الحضرية الوكالة الحضرية مدير الوكالة الحضرية لجهة طنجة بالرفع من مصاريف التسيير بشكل صاروخي مقارنة مع فترة تسيير المدير السابق، على كافة المستويات خصوصا التنقلات والبنزين والحفلات الخ ، والتي يستعملها المدير الحالي إما لأغراضه الشخصية أو يضعها رهن إشارة خدمة علاقاته الشخصية، وفق تعبير البيان.

وأضافت النقابة بأن ثمة “شبوهات مثارة حول دورات التكوين المستمر التي يتم “منحها” لفائدة “مكتب دراسات” في ملكية مستشارة برلمانية معروفة بنفوذها القوي على مستوى مجموعة من الوكالات الحضرية”، في إحدى أبشع مظاهر تبذير المال العام و صرفه لأغراض أجندات ضيقة أو شخصية لا علاقة لها بالصالح العام”.

من جانب آخر فيما ويتعلق بمجال التعمير الذي يشكل أساس عمل الوكالة الحضرية، أشارت النقابة إلى أنه بعد حوالي 4 سنوات من تواجد المدير الحالي، لا زالت مدينتا وزان والقصر الكبير بدون تصاميم تهيئة، أما تصميم تهيئة مدينة العرائش الذي خضع لمجزرة تعميرية وقانونية تحت غطاء “تعديله”، فتضيف النقابة في بلاغها بأنه يحتاج إلى تقرير خاص لوحده لتوضيح ما تم من خلاله من تغيير للتنطيق حسب طلب بعض المحظوظين والمنعشين العقاريين.
أما الوكالة الحضرية للعرائش-وزان فوصفت النقابة الوطنية للوكالات الحضرية بأنها تحولت إلى ما وصفتها ضيعة خاصة للمدير الذي يسيرها بمنطق وكالة المدير، فهذه المؤسسة، تضيف النقابة، تحولت من إدارة يفترض أن تكون في خدمة التعمير وفي خدمة المواطنين وفي خدمة توجيهات الوزارة، إلى “بقرة حلوب في خدمة المدير ومقربيه وخدمة صورته و مساره المهني و ضمان استمراريته”، تضيف النقابة الوطنية للوكالات الحضرية في بيانها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.