إحراق العلم الإسباني في احتجاجات بإقليم كتالونيا رفضا لإقالة رئيس الإقليم كيم تورا

بالواضح – عبدالحي كريط

شهد إقليم كتالونيا ليلة أمس خروج مظاهرات متفرقة في مختلف أنحاء الإقليم أكبرها كان في مدينة خيرونا بحوالي  1500 احتجاجا على استبعاد كيم تورا رئيس كتالونيا المؤيد للانفصال.

وقد أيدت المحكمة العليا الإسبانية الاثنين حكما على الرئيس المحلي لكاتالونيا  كيم تورا، بعدم الأهلية السياسية والقانونية  لعام ونصف عام لاتهامه بالعصيان المدني، ما يطلق بشكل تلقائي آلية لإقالته.

وبهذه فإن رفض تورا، أوامر السلطة المركزية في مدريد بإزالة لافتات وشعارات تدعو إلى الانفصال من مقر حكمه ببرشلونة  قبل نحو عام ونصف، ترجم قانونياً في البلاد والتي تشهد أزمة سياسية واقتصادية إلى عصيان مدني، وهي التهمة التي ستكلف الزعيم الكاتالوني ثمناً من حياته السياسية على ما يبدو.

ووفقا لوسائل إعلام اسبانية فان مجموعة من المتظاهرين الانفصاليين تنكروا باقنعة للخنازير وقاموا بإلقاء أكياس قمامة على الشرطة وإحراق العلم الإسباني

ومن شأن هذا القرار القضائي الأخير  أن يمكن  من  إطلاق آلية إقالة تورا بشكل تلقائي من منصبه كرئيس لكاتالونيا، المنطقة الغنية في شمال شرق إسبانيا والتي تتمتع بحكم ذاتي، وكانت مسرحاً لدعوات الانفصال عن مدريد آخرها أحداث 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.