الجايي يشدد على ضرورة توظيف العلم والفن لمحاربة التطرف عبر الانترنت

بالواضح - الرباط

أكد أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط والمنسق البيداغوجي لماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري الدكتور عبدالرزاق الجايي بأن توظيف العلم والفن يبقى الطريق الأنجع لمحاربة التطرف العنيف عبر الأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، ما دام الشباب اكثر اقبالا على ارتيادها.

وكشف الخبير في تحليل الخطاب الديني ومحاربة التطرف الدكتور عبدالرزاق الجايي عن عدد من الطرق العلمية والفنية الحديثة لمحاربة التطرف عبر وسائل التواصل كانتاج كابسولات وصياغة مطويات إضافة إلى إنجاز مسرحيات وكاريكاتورات من خلال الجهات الشريكة التي التأمت في الورشة التكوينية الشبابية اليوم الإثنين بالرباط.

وأوضح المتحدث في معرض تنظيم قافلة تحسيسية، اليوم الاثنين، لمحاربة التطرف العنيف عبر وسائل الاتصال بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، أن هذا الورش التحسيسي يأتي في سياق لقاءات متعددة انعقدت منذ انطلاق ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري عام 2015.

كما يأتي تنظيم هذه الورشة التكوينية، بشراكة مع كل من الرابطة المحمدية للعلماء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ودولة اليابان (سفارة اليابان بالرباط) خصصت حول “مكافحة التطرف العنيف عن طريق الأنترنت لفائدة الشباب”.

وأكد الجايي توفر المؤسسات التعليمية المغربية على كفاءات وأطر لمواجهة الظاهرة لبناء الشاب الوسطي المعتدل المتشبع بالثوابت التي اتفق عليها المغاربة منذ قرون، والقائمة على المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف السني الجنيدي، تحت إمارة المؤمنين، إضافة إلى السعي إلى تثبيته وتحصينه من أفكار التطرف الدولي المنتشرة على الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.